امراض مشابه للامراض الروحيه

::: اِلـهي اَسْكَنْتَنا داراً حَفَرَتْ لَنا حُفَرَ مَكْرِها، وَعَلَّقَتْنا بِاَيْدِي الْمَنايا في حَبائِلِ غَدْرِها، فَاِلَيْكَ نَلْتَجِيءُ مِنْ مَكائِدِ خُدَعِها، وَبِكَ نَعْتَصِمُ مِنَ الاْغْتِرارِ بِزَخارِفِ زينَتِها :::

العودة   منتديات الزلزلة للعلوم الروحانية > الأقــســـام الــعـــامــة > الحوار العام
الحوار العام للنقاش الهادف والبناء والمواضيع العامه

تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك


إضافة رد
قديم يوم أمس, 10:51 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
إحصائية العضو







  هبه is on a distinguished road

هبه غير متواجد حالياً

 


افتراضي امراض مشابه للامراض الروحيه


ونستعرض معاً ماألفيناه منتشراً من أمراض الأصل فيها نفسية او عضويه وتحدث أعراضاً شبيهة بالمس والسحر ويستطيع المعالج الحاذق التمييز بسهوله من خلال الخبرة والاستماع الجيد للمريض واعراضه وكذلك من خلال الكشف الصحيح
1 ) الوهم :

هو كل خيال أو تفكـر أو تذكر ليس له واقع يدل على صحته وصدقه في الواقع الموضوعي ، وينقسم إلى :

وهم ظنى ـ وهم حسى ـ وهم باطنى ، وهذا الأخير هو الذى يهمنا فى مسيرتنا مع القرين ..

فالوهم من حيث أنه مرض نفسى قائم بتزيين النفس بإيحاء داخلى لبعض المعلومات والصور والمواضيع التى ليس لها وجود واقعى فيصدقها الإنسان ويعيشها ، والوهم قد يكون عبر التزيين الشيطاني وهو تجميل فعل قبيح بإظهاره بصـورة حسـنة وهنا تكون الصورة صورة كاذبة غير صادقة مخالفة للواقع فهي صورة وهمية لأن الوهم ليس له واقع يدل عليه ، وهذا هو أسلوب عمـل الشـيطان لأنـه يدعو للباطل ، فالشيطان يوحي إلى أوليائه بأن هذا العمل حسـن ويؤيـده بدلائل وهمية فيتوهم ضعيف العقل أن ذلك حسن فيتبعه يقول تعالى فى سورة الحجر ( قال َ ربِّ بمآ أغويتَني لأزينَنَّ لهم في الأرضِ ولأُغوينَّهم أجـَمعينَ ) وقال تعالى فى سورة فاطر ( أفمن زُين لهُ سوءُ عملِه فرءآه حسناً فإنَّ اللهَ يضلُ من يشاءُ ويهدي من يشاءُ ) فهذه الرؤية هي رؤية وهمية لا تطابق الحقيقة ، وهذا النوع من الوهم يتحكم في كل الناس وبنسب متفاوتة وبمواضيع مختلفة وبطريقة الإيحاء الوهمي سيطر إبليس على أغلـب أولاد آدم فأبعدهم عن السبيل فمنهم من أوحى إليه بأنك نبي وأعطاه من الأدلة الكاذبة ما قوى الوهم عند ذلك المخدوع فصدق أنه نبي ، ومنهم من أوهمه بأن اللـه يتكلم معه فتصور له في وهمه وخاطبه بالوهم قائلاً لـه إنـي ربـك فصـدق المسكين فسيطر إبليس عليه بقوة الوهم في نفسه فكثير هم الذين يتوهمون أنهم أولياء وصُلاح وأوتاد وأقطاب وكثير من أوهم لهم الشـيطان بـأنهم المهدي المنتظر وكل ذلك بفعل قوة الوهم لديهم ونسي أولئـك أن علامـة العالم التقي هي عدم خضوعـه لقوة الوهم والخيال .

ومن هنا نسـتطيع أن نتبين بأن الوهم بإمكانه التأثير على الجسم المـادي مما يسـبب آلاماً عضوية ليس لها سببٌ مادي , لكن المرض موجود فـي الـوهم كحقيقـة ثابتـة فيحس المريض بالصورة الوهمية المرضية على جسده كحقيقة كما تفعله بعض الأسحار التى ليس لها مببر طبى ، وكمـا أن الـوهم يضـر فهو ينفع أيضاً كالعلاج بالإيحاء كأن يوحي المـريض لنفسـه بأنـه غـير مريض فسن هذا الإيحاء جزء من الإيهام حتى تترسخ الصـورة الوهميـة فـي خيال المريض فتبدأ القوة الخيالية بالتأثير مادياً عـلى جسـد المـريض

ثم يأتى دور الراقى أو المعالج فى السيطرة على المريض بالوهم والإيحاء إليه ـ وفقاً لتشخيص مضطرب ـ أن فيه شيطان أو أنه مسحور أو معيون ، لاسيما أن المريض مهيأ لقبول هذا الإيحاء بسبب تبنيه لهذه الفكرة سلفاً والتى يحتاج ليعتقدها أن يسمعها من فم المعالج ، لذا تجد مفارقة فى التشخيص بين راقِ وآخر واضطراب فى تقدير معنى وحجم المرض ويصبح المريض كالشاة العائرة بين غنمين ماترك راقياً ولامشعوذاً إلا وطرق بابه والنتيجة قوله ( مااستفدت شىء !! ) .


2 ) الاكتئاب :

ومرض الاكتئاب هو شعور بالحزن والضيق واليأس وقد يصاحبه شعور بالذنب والتقصير والعجز مع فقدان الاهتمام وصعوبة التركيز وكثرة السرحان واضطراب في النوم كالأرق خاصة عند كبار السن وكثرة الكوابيس واضطراب الشهية وتعذر المتعة بأي شيء، ومن علاماته الكسل والإجهاد لأي نشاط عضلي أو عقلي وربما العصبية الزائدة والهياج لأدنى سبب, وقد يصاحب سن اليأس عند المرأة أو بعض الأمراض العضوية, وقد تزيد نسبته عن 5% من مجموع السكان, وتنشط أفكار سلبية في ذهن المريض تدفعه باستمرار إلى اليأس والحزن والتشاؤم والرغبة في الموت قد تؤدي إلى الانتحار في حوالي 15% من الحالات, وقد يعلن الاكتئاب عن نفسه في صورة أعراض جسمانية مثل آلام في أجزاء مختلفة من الجسم أو فقد القدرة الجنسية أو الشكوى من أعراض أمراض عضوية رغم أن الفحوصات الطبية تثبت عدم وجودها, وفي بعض الحالات الشديدة قد تظهر هلاوس مثل سماع أصوات تحقر من شأنه أو تحثه على التخلص من حياته أو ضلالات وأفكار ثابتة خاطئة لا تستجيب إلى الإقناع مثل ضلالات الإحساس بالذنب أو ضلالات اعتلال الصحة, وتلك هي نفس الأعراض التي يتكرر سماعها في العيادات الشعبية للمعالجين ويتكرر نسبتها جميعا لأنشطة الجان في إيذاء الإنس ، ولكن تلك الحالات تستجيب غالباً للعقاقير أو الصدمات الكهربية في الحالات الشديدة, وقد ثبت أن الالتزام بالصلاة وقراءة القرآن والصحبة الصالحة والتشاغل بأعمال البر ومعاونة المحتاجين يساعد العديد من الحالات بالسيطرة على الأفكار السلبية ونبذ الشعور باليأس والإحباط مع احتمال استرداد نسبة مادة السيروتونين كمؤشر معملي إلى معدلها الطبيعي ، ويستفيد الشيطان من هذا الامتئاب فى زيادة الضغط على المريض وتوجيهه إلى معتقدات كفرية فإن لم يفلح معه تدرج به إلى ماهو أقل من ذلك وهكذا ..


3 ) انفصام الشخصية :

يصادف المعالج منها مايقارب عن 10% من الحالات و هو أحد الأمراض الذهنية ( العقلية ) ويعاني فيه المصاب من اضطراب في التفكير والوجدان والإدراك والسلوك وضعف الإرادة ، فينسحب من المجتمع ويغلق باب حجرته على نفسه كثيراً ، ويقع ضحية ضلالات لا يقتنع بعدم صحتها وتشمل ضلالات الاضطهاد والعظمة كأن يعتقد أنه زعيم أو مخترع أو أنه مراقب ومضطهد ، وكثيراً ما يعانى من هلاوس غالباً ما تكون سمعية كأن يسمع أصوات غير موجودة في الواقع قد تعقب على تصرفاته أو تأمره ، وتتسم أفكاره بالغرابة ويقفز إلى استنتاجات مفاجئة لا علاقة لها بالمقدمات ويتطرف في الآراء ويتحذلق في الحديث ويعاني من عدم اهتمام بالمظهر ويتدهور أدائه ومهاراته الاجتماعية والذهنية والوظيفية مع جمود وبرود في العاطفة والوجدان ، وقد يأخذ وضعاً غريبا يظل متجمداً فيه لفترة طويلة مع ذهول أو هياج شديد بدون سبب واضح ، وكثيراً ما يقاوم المريض فكرة الذهاب إلى الطبيب النفسي فتطوف به الأسرة على الدجالين والمشعوذين فيتأخر الشفاء وتزداد المضاعفات وبعد أكثر من 50 راق وساحر النتيجة ( صفر ) وللشيطان استفادة كذلك وتعامل مع هذا النوع من المرض كما تقدم فى أمر الاكتئاب .


3 ) التحول الهستيرى :

يغيب فيها عن الوعي مؤقتا وتظهر بعض محتويات عقله الباطن فيقوم بالتنفيس عن بعض رغباته المكبوتة ويهرب من الواقع والضغوط التي لا يحتملها فيتصور الجميع أن بداخله شيطان يتكلم ، وهذه الحالات لا تحتاج الى جلسات تحقيق مع الجن ـ والواقع أنه المصاب نفسه ـ أو صعق كهربائى ، أو ضرب المريض بقسوة لإخراج الجن ، كل ما في الأمر هو تهدئة المريض وبحث حالته النفسية والتعامل مع الضغوط التي يتعرض لها ، أو لم يكن عند الراقى وقت لبحث الجوانب النفسية ـ ربما لكثرة الزبائن فى عيادته ـ فأقل الأحوال أن يحيله لطبيب نفسى مختص ، وهنا تتحسن الحالة دون تعامل مع الشيطان .

فكثير من الحالات عند سماع قراءة بصوت عالٍ بمكبر صوت أو رؤية ناس تصرع وتصرخ فى رقية جماعية ـ وهذا من أكبر عيوبها رغم تشبث الكثير بها ـ أو عند وقوع ضرب على المريض أو إذا صعق بآلة كهربائية بقصد إخراج الجن أو إرهاقه فإن المريض قد تتكون عنده عملية التحول الهستيرى وهى من العمليات اللاشعورية التى تقوم بوظيفة دفاعية لمصلحة توازن المريض وهذه الحالات تصيب الشخصيات غير الناضجة انفعالياً والقابلة للإيحاء فى نفس الوقت فيحدث أنه فى مواجهة ضغوط معينة كعدم قدرة الطالب على التحصيل أو عدم رغبته فى إكمال الدراسة أو عدم تكيف الزوجة فى زواجها أن يحدث انشقاق فى مستوى الوعى فتحدث حالات الإغماء أو الصرع الهستيرى أو يتصرف الشخص كأنه شخص آخر ليعبر عما لايستطع التعبير عنه فى حالاته العادية وأحيانا يتغير صوته ويأتى بأفعال تثير خيالات العامة وتأويلاتهم ودهشتهم فيلجأون إلى بعض المعالجين الشعبيين حيث يقومون ببعض الإيحاءات للمريض أو إيلامه بالضرب إذا لزم الأمر فيفيق من هذا الإنشقاق الهروبى بسرعة تبهر العامة وتزيد ثقتهم بهذا المعالج ، ولكن الأعراض غالبا ما تلبث أن تعود عند أول ضغط نفسى أو اجتماعى لأن المعالج لم يبحث عن الأسباب وإنما عالج العرض الموجود فقط فى جو من الغموض ، بل ويحدث أن يتمادى المريض فى أعراضه ويطورها بعد ما سمع ورأى من إيحاءات عن تلبس الجن له وتزداد الأمور تعقيداً وهنا يعود أهل المريض إلى المعالج الذى يبتزهم تحت وهم تأثير الجن ، كما أن قوة الوسوسة من القرين تطعى المريض انطباعاً بأن يترجم هذه الوسوسة فتتحول من إيحاء خفى إلى كلمات مسموعة وحركات مرئية !!

4 ) الوسواس القهرى :

وهو نوع من تسلط فكرة محددة وكريهة ومرفوضة على ذهن الإنسان ، وتأتي هذه الفكرة بشكل متكرر جدّا ، وتقتحم على الإنسان حياته لتفسدها تماما ، وهذا النوع لا يمكن التحكم فيه أو السيطرة عليه مهما بذل الإنسان من جهد في الاستعاذة أو محاولة صرف التركيز الذهني عنه، ومحتوى هذه الأفكار قد يكون دينيّا أو دنيويّا ، في العقيدة أو في غيرها من شؤون الحياة ، وهذه الأفكار تعبير عن المرض الذي يصيب الملتزم وغير الملتزم ، المؤمن والكافر بنفس الكيفية والأعراض والمواصفات بغض النظر عن اختلاف محتوى الفكرة من شخص لآخر ، كما أن هذا المرض لا علاقة له بالجن أو غيره ، فهو مرض تتضافر فيه بعض العوامل الوراثية ، والاضطرابات البيولوجية الكيميائية الجسدية ، والاختلالات النفسية الفردية ، وعوامل التربية وبعض التأثيرات الثقافية والاجتماعية لتنتج الأعراض التي يشكو منها المريض ، ولاأبرأ القرين من أن يزيد من تسلطه فى هذه الحالة من باب التشكيك فى العقيدة والسلوك والأخلاق ، وإن كان له باب وسواس خاص به كما أن للنفس باب وسواسس خاص بها .

ويعتبر مرض الوسواس القهري ذا مكونات نفسية وعضوية في نفس الوقت فقد لوحظت سلوكيات مشابهة لمرض الوسواس القهري في الحيوانات مثل الكلاب والجياد والطيور ، وقد تم التعرف على تركيبات غير طبيعية في الدماغ تتدخل وتسبب التعبير عن أعراض الوسواس القهري وبعض الأشخاص يكون لديهم الاستعداد الوراثي لمرض الوسواس القهري ، ولكن مثل هذا الاستعداد لا يعبر عن نفسه دائمًا ، أي لا يؤدي إلى ظهور المرض. وفي بعض الأحيان يتم ظهور أعراض الوسواس القهري بسبب حادثة أو وجود توتر نفسي شديد ، ولكن لا بد أن يكون للمرء ميل مسبق لمرض الوسواس القهري لكي يصاب بهذا المرض .

مما تقدم من استعراض يتضح لنا حجم المشكلة التى أوقعنا فيها أنفسنا كمعالجين ورقاة وهو أننا تصدرنا تقييم المرض مع هذا التشابه الغفير بينه وبين أعراض المرض الروحانى وحجم المشكلة التى يقع فيها المرضى بطرقهم أبواب الرقية دون تمييز بين خبير بها أو تاجر .

فمن أعيته الحيلة فى العلاج قال هذا " قرين أو حالة نفسية " ومن أحس بعارض ما أو خلل فى توازن المريض قال " تسلط شيطانى " وصرف علاجاً دون استفادة ترجى ولو طال الأمر لسنوات والله المستعان .


إن تشخيص المرض بين ماهو نفسى أو روحانى من مس أو سحر أو عين أو قرين أمر شاق ومجهد وخطير جداً ، وليس كما يفهمه البعض من بعض أسئلة يجيب عنها المريض ثم نقرر الحالة ويصرف العلاج ويقبض المال لايهمنا بعدها فى أى وادٍ هلكت !

لعل فى سحر رسول الله صلى الله عليه وسلم ـ كما قال به أكثر العلماء ـ درساً لنا فى أنه عليه الصلاة والسلام لم يدرِ ـ وهو إمام العارفين ـ مااعتراه ولم يدر أنه سحر إلا بعد كذا وكذا مناماً .. فحننيكم أيها الرقاة ولاتتعجلوا الحكم .

لقد ثبت لنا بالتجربة العملية أن أكثر من 30% من كلام الشخص الذى يُظن أن به مس هو إما لعائد نفسى كما ذكرنا فى المرات السابقة أو تصنُّع من المصاب أو تسلط من القرين بالوسوسة الشديدة التى تقتضى تقمص شخصية مصاب فيه جن ينطق الآن .

وأن أكثر من 60 % من الحالات المعروضة والتى تشتكى من غياب الرزق ووقف الحال وتأخر الزواج والشعور بأمراض عضوية ومنامات مؤذية هى حالات تعود لرواسب نفسية قديمة والبعض الآخر العائد فيها تسلط الشياطين وتزيينها للمعاصى بسبب البعد عن الله تعالى .

وتعزى هذه الأمراض إلى الجن والأرواح الشريرة ولذا يتنافس الرقاة والمعوِذون في ابتكار وسائل تعذيب لطردهم ، والوهم بتهجم الجن والحاجة للعرّافين موروثة في اللاوعي لذا يعمر سوق المعوذين كمؤشر لتزايد الضغوط التي تقدح زناد الاستعداد الوراثي للمرض .

فكثير من المصابين ـ إلى الآن ـ دار على أكثر من خمسين راقياً وعرافاً وساحراً دون جدوى ، وأنفق ميزانية تكفى لإنعاش عشرين عائلة فقيرة ولكن دون جدوى ودون أن يعرف ماذا عنده ؟!!

فالمعالجون لايلتفتون لأسباب المرض وهيكليته ، بل يلتفتون لابتكار وسائل القضاء عليه بعد حدوثه ـ وأغلبها غير مجدى ـ وقد يرجع هذا لقلة البحث وتدنى مستوى التعليم العلاجى عند جلهم والبعض الآخر عاش تحت وطأة التوقف مخافة الخوض فى أمور غيبية وتجده من جهة أخرى يقرر أموراً غيبياً ويعتمدها وقد يوالى ويعادى عليها ، وقسم أخير هدفه زيادة عدد زائريه .

وقد تمادى الكثيرون ممن لا يعلمون في هذا الأمر شيئا فاعتبروا كل الأمراض تلبس جن واعتبروا أنفع الوسائل هي الضرب المبرح ـ وكم اشتكى مريض من ذلك ـ أو الخنق أو الكي أو إيذاء المريض بحجة إيذاء الجن المتلبس وقد حدثت مآسي كثيرة مثل الانتهاك للحرمات أو وفاة بعض المرضى كما حدث لامرأة ضربت حتى ماتت وشاب آخر مات تحت وطأة الضرب بحجة إخراج الجن ، وتجد لبعضهم مواضيعاً عن الفصد والحجامة والخنق ولم يمارس ولاواحدة من هذه النقولات إنما هو تقليد وزيادة لعدد مواضيعه فى القسم !!

5 )النشاط الجنسي القهري :
هو استحواذ الأفكار والمشاعر والسلوكيات الجنسية عليك فتؤثر على صحتك أو وظيفتك أو علاقاتك أو باقي الجوانب بحياتك.
ويدخل تحت هذا مجموعه من الامراض وكل مرض لديه اعراض تختلف عن الاخر
- سلوك جنسي مسيطرـــcompulsive sexual behavior
-اضطراب الشره الجنسي ـــNymphomania
-الشبق الجنسي ـــerotomania
- إدمان الجنس ـــ Sexual addiction وهو يشبه الادمان على الكحول والمخدرات

أسباب النشاط الجنسي القهري، تتضمن:

خلل في المواد الكيميائية الطبيعية بالمخ. قد يرتبط النشاط الجنسي القهري بارتفاع مستويات مواد كيميائية محددة في مخك (ناقلات عصبية)، مثل: سيراتونين ودوبامين ونورإبينيفرين. تساعد هذه المواد الكيميائية أيضًا في تنظيم حالتك المزاجية.
مستويات الهرمونات الجنسية. الأندروجينات هي هرمونات جنسية توجد بصورة طبيعية بأجسام الرجال والنساء. بالرغم من وجود دور حيوي للأندروجينات في الرغبة الجنسية، ولكن لا تتضح علاقتها بالنشاط الجنسي القهري.
الحالات التي تؤثر على المخ. قد تتسبب أمراض أو مشكلات صحية محددة في تدمير أجزاء من المخ تؤثر على السلوك الجنسي. التصلب المتعدد والصرع وداء هنتنغون والخرف، ترتبط كل هذه الأمراض بالنشاط الجنسي القهري. بالإضافة لذلك، قد يؤدي علاج مرض باركنسون ببعض الأدوية المناهضة للدوبامين لحدوث النشاط الجنسي القهري.
تغيرات في مسارات المخ. النشاط الجنسي القهري هو إدمان قد يؤدي بمرور الوقت إلى تغيرات في الدورات العصبية بالمخ ــــ شبكة الأعصاب التي تسمح لخلايا المخ بالاتصال ببعضها البعض. قد تؤدي هذه التغيرات لحدوث استجابات ممتعة مع ممارسة فعل جنسي، بينما تحدث استجابات غير ممتعة عند توقف هذا الفعل.
فالكثير من المعالجين يخلط بين هذا المرض العضوي
والمس العاشق فتجد الكثيرين من الناس يعانون من الامر ياتي ويقول لك لدي مس عاشق من عشرين او ثلاثين سنه
ايضا اقول المعالج الحاذق بسهوله يستطيع التميز فالتشخيص الصحيح نصف العلاج

6) الخلل في انزيمات الكبد:
فإنّ الأعراض المرافقة يمكن تلخيصها كما يلي: الشعور بالتعب والإرهاق. دوار وغثيان وقد يكون مصحوب بالقيء. الشعور بألم في الجزء العلوي من الجانب الأيمن للبطن. فقدان الرغبة الجنسية. تغيرات على الجانب النفسي.خروج بول وبراز بلون داكن .
فللكبد تاثير كبير علىالجهاز العصبي الخلل في انزيمات الكبد يؤدي الى:
- الإحباط
- ال تغيرات المزاجية كالغضب والانزعاج الدائم
- قلة التركيز والضبابية
- الحماوة الزائدة في الجسم خاصة في منطقة الجزع والوجه.
- الصداع الدائم،

7)الصرع الطبي:
هو اضطراب أو اختلال مؤقت في شدة وسرعة وتدفق الإشارات الكهربائية في المخ ينتج عنة اضطراب جزئي أو كلي مؤقت في العمليات الكهربية الدماغية وعلية يسبب هذا الاضطراب استجابة بعض الأعضاء الجسدية للإشارات العشوائية أو الخاطئة محدثة بذلك نوبات مؤقتة لا يستطيع الجسم التحكم بها أو إيقافها (لاإرادية) وتعرف هذه النوبات بنوبات الصرع.


منتديات,الزلزلة,للعلوم,الروحانية,تعلم,الروحانيات,مجربات,علاجية,روحانية,عضوية,النفسية,علوم,الطاقة,دروس,تعلم,الروحانيات,العلاج ,السحر,المس,الكشف

منتديات,الزلزلة,للعلوم,الروحانية,تعلم,الروحانيات,مجربات,علاجية,روحانية,عضوية,النفسية,علوم,الطاقة,دروس,تعلم,الروحانيات,العلاج ,السحر,المس,الكشف








قديم يوم أمس, 10:57 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
شيخ محترف
إحصائية العضو







  احمد فراء الدين is on a distinguished road

احمد فراء الدين غير متواجد حالياً

 


افتراضي


بارك الله فيك اختنا العزيزة...مثل هذه الامراض وغيرها من نفس النمط تسمى Psychosomatic diseases يعني الامراض ( النفس جسمية)







رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 10:58 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
مجموعة التطوير
إحصائية العضو






  خادم الإسلام is on a distinguished road

خادم الإسلام غير متواجد حالياً

 


افتراضي


بارك الله فيكى اختى الفاضلة
ربنا ينور طريقك







رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 11:04 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
إحصائية العضو







  هبه is on a distinguished road

هبه غير متواجد حالياً

 


افتراضي


جزاكم الله خيرا على الرد
اثريت موضوعي بردك الرائع







رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 11:07 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
إحصائية العضو







  عكاوى is on a distinguished road

عكاوى غير متواجد حالياً

 


افتراضي


جزاكم الله خيرا وعلم







رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 11:40 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
طالب مجتهد
إحصائية العضو






  زيزو is on a distinguished road

زيزو غير متواجد حالياً

 


افتراضي


بارك الله فيك و جزاك الله خيرا الاخت هبة






رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 09:11 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
عضو
إحصائية العضو






  Ahmed osman is on a distinguished road

Ahmed osman غير متواجد حالياً

 


افتراضي


ممتاز معلومات موضوع مهم ومفيد







رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 09:18 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
طالب مجتهد
إحصائية العضو






  السيد محمد ربيع is on a distinguished road

السيد محمد ربيع غير متواجد حالياً

 


افتراضي


موضوع جميييييييييييييييل

مشكووووووور







رد مع اقتباس
قديم اليوم, 12:04 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
مجموعة التطوير
إحصائية العضو







  مرابط is on a distinguished road

مرابط غير متواجد حالياً

 


افتراضي


بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله
جزاك الله خيرا معلومات قيمه بارك الله فيك







إضافة رد
مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



Bookmark and Share


الساعة الآن 12:38 PM

Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2016 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الزلزلة
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

Security team

اختصار الروابط

مرحبا بزائرنا الكريم

لأننا نعتز بك .. نحن ندعوك للتسجيل معنا في مجتمعنا ولتكون أحد أفراد عائلتنا الودودة فهل ستقبل دعوتنا ؟ عملية التسجيل سهلة جدا ولن تستغرق من وقتك سوى أقل من دقيقة
Search the Web with WebCrawler
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112