قصة تكلم البقرة والذئب
قديم 11-29-2016, 11:45 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو
إحصائية العضو






  هبه is on a distinguished road

هبه متواجد حالياً

 


افتراضي قصة تكلم البقرة والذئب


عَن سَعِيد بن الْمُسَيَّبِ وَأَبي سَلَمَةَ بن عَبْدِ الرَّحْمَنِ أَنَّهُمَا سَمِعَا أَبَا هُرَيْرَةَ يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (بَيْنَمَا رَجُلٌ يَسُوقُ بَقَرَةً لَهُ قَدْ حَمَلَ عَلَيْهَا, التَفَتَتْ إِلَيْهِ الْبَقَرَةُ فَقَالَتْ: إِنِّي لَمْ أُخْلَقْ لِهَذَا وَلَكِنِّي إِنَّمَا خُلِقْتُ لِلْحَرْثِ, فَقَالَ النَّاسُ: سُبْحَانَ اللَّهِ! تَعَجُّبًا وَفَزَعًا أَبَقَرَةٌ تَكَلَّمُ!؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: فَإِنِّي أُومِنُ بِهِ وَأَبُو بَكْرٍ وَعُمَرُ. قَالَ أَبُو هُرَيْرَةَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: بَيْنَا رَاعٍ فِي غَنَمِهِ عَدَا عَلَيْهِ الذِّئْبُ فَأَخَذَ مِنْهَا شَاةً, فَطَلَبَهُ الرَّاعِي حَتَّى اسْتَنْقَذَهَا مِنْهُ, فَالْتَفَتَ إِلَيْهِ الذِّئْبُ فَقَالَ لَهُ: مَنْ لَهَا يَوْمَ السَّبُعِ يَوْمَ لَيْسَ لَهَا رَاعٍ غَيْرِي؟ فَقَالَ النَّاسُ: سُبْحَانَ اللَّه!ِ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: فَإِنِّي أُومِنُ بِذَلِكَ أَنَا وَأَبُو بَكْرٍ وَعُمَرُ). وفي رواية: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: فَإِنِّي أُومِنُ بِهِ أَنَا وَأَبُو بَكْرٍ وَعُمَرُ. وَمَا هُمَا ثَمَّ(1).

شرح المفردات(2):
(يوم السَّبُع): بِضَمِّ الْبَاء, وهذا يكون عِنْد الْفِتَن حِين تَتْرُكهَا النَّاس هَمَلًا لَا رَاعِي لَهَا نُهْبَةً لِلسِّبَاعِ فَجَعَلَ السَّبُع لَهَا رَاعِيًا أَي: مُنْفَرِدًا بِهَا.

من فوائد الحديث:
1- قال النووي: قَوْله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (فَإِنِّي أُومِن بِهِ وَأَبُو بَكْر وَعُمَر وَمَا هُمَا ثم)، قَالَ الْعُلَمَاء: إِنَّمَا قَالَ ذَلِكَ ثِقَة بِهِمَا لِعِلْمِهِ بِصِدْقِ إِيمَانهمَا, وَقُوَّة يَقِينهمَا, وَكَمَال مَعْرِفَتهمَا لِعَظِيمِ سُلْطَان اللَّه وَكَمَال قُدْرَته. فَفِيهِ فَضِيلَة ظَاهِرَة لِأَبِي بَكْر وَعُمَر رَضِيَ اللَّه عَنْهُمَا.
1- وَفِيهِ جَوَاز كَرَامَات الْأَوْلِيَاء وَخَرْق الْعَوَائِد, وَهُوَ مَذْهَب أَهْل الْحَقّ(3).
2- قال العلماء: كلام البقرة هنا لا يعتبر ولا يعمل به، فيجوز الحمل على البقرة كما يجوز الحرث عليها إذا كانت تطيق ذلك.
________________
(1) صحيح البخاري، ح: (2324), وصحيح مسلم، ح: (2388), واللفظ له.
(2) شرح النووي على مسلم [15/ 157].
(3) شرح النووي على مسلم [15/ 157].







رد مع اقتباس
قديم 11-30-2016, 10:44 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية محمود عبد الرسول
إحصائية العضو







  محمود عبد الرسول is on a distinguished road

محمود عبد الرسول غير متواجد حالياً

 


افتراضي


جزاكم الله خيرا وعلم







رد مع اقتباس
قديم 11-30-2016, 01:27 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
إحصائية العضو







  مرابط is on a distinguished road

مرابط غير متواجد حالياً

 


افتراضي


بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله
بارك الله فيكي على القصص ومجهوداتك







رد مع اقتباس
إضافة رد
مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع : قصة تكلم البقرة والذئب
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فضل سورة البقرة العابد لله القرآن الكريم وتفسيره 12 04-25-2017 01:31 PM
تفسير * ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين * سورة البقرة ابو إسلام القرآن الكريم وتفسيره 8 03-03-2017 04:53 PM
مسابقة قرأنية ابو احمد ويوسف الالغاز والمسابقات والجوائز والهدايه 18 02-07-2017 05:47 PM
حافظوا على هذه الأذكار ، وقراءة سورة البقرة كل يوم . طالب الجنة تجارب الاعضاء الصحيحة الخاصه بهم 25 01-27-2017 11:25 PM
تفسير الايه رقم 4 - 5 من سورة البقرة ابو إسلام القرآن الكريم وتفسيره 3 01-15-2017 08:22 PM

الساعة الآن 05:50 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. 3oyon
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الزلزلة

مرحبا بزائرنا الكريم

لأننا نعتز بك .. نحن ندعوك للتسجيل معنا في مجتمعنا ولتكون أحد أفراد عائلتنا الودودة فهل ستقبل دعوتنا ؟ عملية التسجيل سهلة جدا ولن تستغرق من وقتك سوى أقل من دقيقة
Search the Web with WebCrawler