أل عمران (المباهلة)

::: اِلـهي اَسْكَنْتَنا داراً حَفَرَتْ لَنا حُفَرَ مَكْرِها، وَعَلَّقَتْنا بِاَيْدِي الْمَنايا في حَبائِلِ غَدْرِها، فَاِلَيْكَ نَلْتَجِيءُ مِنْ مَكائِدِ خُدَعِها، وَبِكَ نَعْتَصِمُ مِنَ الاْغْتِرارِ بِزَخارِفِ زينَتِها :::

العودة   منتديات الزلزلة للعلوم الروحانية > علوم الدين الاسلامي > القرآن الكريم وتفسيره

تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك


إضافة رد
قديم 11-27-2016, 02:32 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
إحصائية العضو







  مرابط is on a distinguished road

مرابط غير متواجد حالياً

 


افتراضي أل عمران (المباهلة)


بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله
السلام عليكم ورحمة الله تعلى وبركاته
اللهم بصرنا بعيوبنا ووفقنا و ثبتنا وجازي عنا شيخنا والإخوان خيرا

(فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ) : جادلك وخاصمك، فيه: أي في أمر عيسى وشانه من النصارى ،[COLOR="red"] (مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْم)ِ: [/COLOR]المستنبط من الكتاب المنزل من عندنا ، المبين لشأنه وإيجاده بلا أب،( فَقُل)ْ: [/COLOR]لهم حين خاصموك ، [COLOR="red"]تعالوا: هلموا أيها المجادلون المدعون ابنية عيسى لله المفرطون في أمره.
(تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُمْ): ونجتمع بعد ذلك في مجمع عظيم، (ثُمَّ نَبْتَهِل): ، أي نتباهل بان يتضرع ويدعو كل منا ومنكم إلى الله
ْ( فَنَجْعَلْ لَعْنَةَ اللَّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ): حتى يظهر الصادق من الكاذب، ويتميز الحق عن الباطل.
روي أنهم لما دعوا إلى المباهلة قالوا حتى ننظر ونتأمل فلما دخلوا مع ذي رأيهم قالوا ما ترى في هذا الأمر ? قال والله لقد عرفتم أنه هو النبي الموعود في كتابكم ، ولقد جاءكم الفصل في أمر صاحبكم ، والله ما باهل قوما نبيا إلا هلكوا ، فإن أبيتم إلا ألف دينكم ، فواعد الرجل وانصرفوا
فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد غدا محتضنا الحسنين أخدا بيد الحسن وفاطمة تمشي خلفه وعلي خلفها ، وهو يقول إذ أنا دعوت فأمنوا .
فقال أسقفهم : يا معشر النصارى إني لأرى وجوها لو سألوا الله أن يزيل جبلا من مكانه لا أزاله ، فلا تباهلوا فتهلكوا.
فأذعنوا لرسول الله صلى الله عليه وسلم وبذلوا لجزي ألفي حلة حمراء وثلاثين درعا من الحديد فقال عليه الصلاة والسلام ، والذي نفسي بيده لو باهلو لمسخوا قردة وخنازير ولاضطرم عليهم الوادي نارا ولاستأصل الله نجران وأهله حتى الطير على الشجر
(صحيح البخاري 4/1592رقم 4119)
في رواية ذهب الرسول للنصارى ورجع ، فوجد جبريل عليه السلام مع الحسن والحسين وفاطمة وعلي ، فقال ماذا تفعل هنا يا جبريل، فقال جبريل والله لقد طفت السماوات والأرضين الساعة ولم أجد من هو أكرم على الله من هؤلاء فأردت أن أتبرك بهم.


منتديات,الزلزلة,للعلوم,الروحانية,تعلم,الروحانيات,مجربات,علاجية,روحانية,عضوية,النفسية,علوم,الطاقة,دروس,تعلم,الروحانيات,العلاج ,السحر,المس,الكشف

منتديات,الزلزلة,للعلوم,الروحانية,تعلم,الروحانيات,مجربات,علاجية,روحانية,عضوية,النفسية,علوم,الطاقة,دروس,تعلم,الروحانيات,العلاج ,السحر,المس,الكشف








قديم 12-06-2016, 09:09 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
إحصائية العضو







  شريف اسعد is on a distinguished road

شريف اسعد غير متواجد حالياً

 


افتراضي


جزاك الله خيرا







رد مع اقتباس
قديم 12-12-2016, 03:23 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عضو
إحصائية العضو








  الخضر الخفاجي is on a distinguished road

الخضر الخفاجي غير متواجد حالياً

 


افتراضي


  • احسنت اخي الطيب
  • مرابط






رد مع اقتباس
قديم 12-13-2016, 11:16 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية محمود عبد الرسول
إحصائية العضو







  محمود عبد الرسول is on a distinguished road

محمود عبد الرسول غير متواجد حالياً

 


افتراضي


جزاك الله خيرا وعلما اخى مرابط







رد مع اقتباس
قديم 12-15-2016, 12:22 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
عضو
إحصائية العضو






  الهاجر is on a distinguished road

الهاجر غير متواجد حالياً

 


افتراضي


احسنت ياطيب القلب
مشكور مره اخرى على مجهودك







رد مع اقتباس
قديم 12-22-2016, 12:39 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
إحصائية العضو








  أبو رومان is on a distinguished road

أبو رومان غير متواجد حالياً

 


افتراضي


وفقك الله لما يحب ويرضى،،وعلمك بما ينفعك ونفعك بما علمك ونفع بك الاسلام والمسلمين







إضافة رد
مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



المواضيع المتشابهه للموضوع : أل عمران (المباهلة)
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشيخ عبد الباسط عبد الصمد سورة آل عمران العمامة الخضراء صوتيات ومرئيات إسلامية 1 12-08-2016 05:31 PM

Bookmark and Share


الساعة الآن 08:12 AM

Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الزلزلة
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

Security team

اختصار الروابط

مرحبا بزائرنا الكريم

لأننا نعتز بك .. نحن ندعوك للتسجيل معنا في مجتمعنا ولتكون أحد أفراد عائلتنا الودودة فهل ستقبل دعوتنا ؟ عملية التسجيل سهلة جدا ولن تستغرق من وقتك سوى أقل من دقيقة
Search the Web with WebCrawler
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117