فرسان المعبد و الماسونية

بسم الله الرحمن الرحيم للمتابعة مع الطلاب والمرضى يجب التواصل بإرسال رسالة علي واتس اب لهذا الرقم ٠٠٢٠١٠١٨٦١٢٤٩٦ .(الطيب أحمد بن إدريس)

العودة   منتديات الزلزلة للعلوم الروحانية > التكنولوجيا والمعلومات > ثقافة ومعلومات عامه



إضافة رد
قديم 11-08-2016, 02:04 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو
إحصائية العضو








  طارق خير is on a distinguished road

طارق خير غير متواجد حالياً

 


افتراضي فرسان المعبد و الماسونية


فرسان المعبد، والهيكل، وسليمان، والرب، والمسيح، والداوية، ثم الماسونية فيما بعد، كُلُّها أسماء لمنظمةٍ واحدة،عند دخول الجيوش الصليبية إلى مدينة القدس عام 1099م ، كان هناك مجموعة من الرهبان الفرنسيين حصلوا من بلدوين الثاني على مسكنٍ لهم بالقُرب من الموضع الذي كان فيه هيكلُ سليمان بفلسطين - المعبد - على زعمهم، وسُرعان ما أطلق عليهم اسم "فرسان المعبد" ، كان الغرض الظاهر لهذه الجماعة هو حماية الحجاج المسيحيين و هم في طريقهم للحج ، لكنها في الحقيقة كانت جماعة سرية باطنية حيث يقول المؤرخ الفرنسي غينام لافورج ان غرضها الحقيقي الحصول على كتابات و الاثار التي تشرح العدات و التقاليد السرية اليهودية و المصرية القديمة وان بحوث و حفرات هذه الجماعة قرب خراب معبد سليمان لم تذهب هباء بل حصلوا على اشياء معينة كانت كافية لتغير نظرتهم في الحياة فتوصلوا الى كابالا وهو فرع من فروع الباطنية اليهودية السرية .فارتدُّوا سرًّا عن النصرانية إلى عقيدة الكابالا اليهودية الوثنية لعَبَدة الشيطان و اعتماد السحر الاسود و الطقوس السرية الشيطانية ، وقدسوا صنم اسمه "بافومت" وهوعبارة عن صنم شكل ادمي براس ماعز اسود و جناحين و هو يمثل الشيطان . وهو يمثل السيطرة على الخليقة بواسطة علوم السحر .
لما هزم البطل صلاح الدين الأيوبي الصليبيين في معركة حطين عام 1187م، واستعاد مدينة القدس من أيديهم، صفح عن معظم المسيحيين، ولم يصفح عن فرسان المعبد بل أعدمهم.
بعد زوالهم في الشرق ازدادوا نشاطا في فرنسا لكن انكشفت ممارساتهم السرية فأعلن الملك الفرنسي فيليب والبابا كلمنت الخامس تحريم هذه الطريقة وإلقاء القبض على أعضائها عام 1307م. ومع أن بعضهم نجح في الفرار إلا أنه تم القبض على معظم أفرادها. وفي أثناء المحاكمات الطويلة التي أعقبت ذلك اعترف هؤلاء بأنهم تركوا الدين المسيحي فعلاً، وأنهم كانوا يهينون السيد المسيح وأمه؛ لذا تم إعدام زعمائهم وعلى رأسهم "الأستاذ الأعظم" جاكوس مولاي Jacques de Molay عام 1314م، وسجن الباقون، فانفرط عقد هذه الجمعية في فرنسا. ولكن هذه المحاكمات والإعدامات لم تستطع القضاء على فرسان المعبد. فقد نجح بعضهم في الفرار من فرنسا لاجئين إلى أيرلندا وملكها "روبرت بروس" Robert Bruce الذي كان الملك الوحيد في أوربا الخارج عن إمرة البابا ونفوذه وسيطرته. وهناك أعادوا تنظيم صفوفهم مرة أخرى، ولكنهم وجدوا طريقة جديدة في التخفي عن الأنظار والاستمرار سرًّا في نشاطهم، وتسللوا إلى منظمة "البنايكن"، وكانت من أقوى المحافل المدنية في بريطانيا آنذاك، وسرعان ما سيطروا عليها تمامًا، ثم تغير اسم هذا المحفل إلى "محفل الماسونية". و التي تريد الهيمنة على العالم و الغاء اي فكر ديني واحلال المادية مكانه وقد بدات بتحقيق اهدافها مع نشوب الثورة الفرنسية سنة 1789 حين انتقمت لاحراق قائدها .







رد مع اقتباس
قديم 11-08-2016, 04:04 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
إحصائية العضو








  عمرمخمد is on a distinguished road

عمرمخمد غير متواجد حالياً

 


افتراضي


احسنت النشر اخي







رد مع اقتباس
قديم 11-15-2016, 04:05 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية محمود عبد الرسول
إحصائية العضو







  محمود عبد الرسول is on a distinguished road

محمود عبد الرسول غير متواجد حالياً

 


افتراضي


جزاك الله خير وعلما







رد مع اقتباس
قديم 02-12-2017, 05:56 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
إحصائية العضو








  أبو رومان is on a distinguished road

أبو رومان متواجد حالياً

 


افتراضي


بارك الله فيك اخي الكريم







رد مع اقتباس
إضافة رد
مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:16 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. 3oyon
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الزلزلة

مرحبا بزائرنا الكريم

لأننا نعتز بك .. نحن ندعوك للتسجيل معنا في مجتمعنا ولتكون أحد أفراد عائلتنا الودودة فهل ستقبل دعوتنا ؟ عملية التسجيل سهلة جدا ولن تستغرق من وقتك سوى أقل من دقيقة
Search the Web with WebCrawler