من قصص السلف:ثمانية مسائل في ثلاث وثلاثين سنة
قديم 11-07-2016, 09:08 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو
إحصائية العضو








  طارق خير is on a distinguished road

طارق خير غير متواجد حالياً

 


افتراضي من قصص السلف:ثمانية مسائل في ثلاث وثلاثين سنة


قال أحد الأئمة لتلميذه: منذُ متى صحبتني؟
فقال التلميذ: منذُ ثلاثٍ وثلاثين سنة.
فقال الشيخ: فما تعلمت منّي في هذه المدّة ؟
قال التلميذ: ثمانيَ مسائل.
قال الشيخ: إنّا لله وإنّا إليه راجعون !! ذهب عمري معك ولم تتعلّم إلا ثماني مسائل فقط !
قال التلميذ: لم أتعلم غيرها ولا أحبّ أن اكذب عليك.
فقال الشيخ : هات ما عندك لأسمع.

قال:
الأولى: أني نظرت إلى الخلق فرأيت كلّ واحد يتخذ صاحبًا، فإذا ذهب إلى قبره فارقه صاحبُه، فصاحبتُ الحسنات فإذا دخلتُ القبر دخلتْ معي.

الثانية: أني نظرت في قول الله تعالى: "وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فان الجنّة هي المأوى" فأجهدت نفسي في دفع الهوى حتى استقرت على طاعة الله.

الثالثة: أني نظرت إلى الخلْق فرأيت أنّ كلّ من معه شيءٌ له قيمة حفظه حتى لا يضيع ثم نظرت إلى قول الله تعالى: "ما عندكم ينفد وما عند الله باق" فكلما وقع في يدي شيءٌ له قيمة وجهته لله ليحفظه عنده.

الرابعة: أني نظرت إلى الخلق فرأيت كلًا يتباهى بماله أو حسبه أو نسبه ثم نظرتُ إلى قول الله تعالى: "إنّ أكرمكم عند الله اتقاكم" فعملتُ في التقوى حتى أكونَ عند الله كريمًا.

الخامسة: أني نظرت إلى الخلق وهم يتحاسدون على نعيم الدنيا فنظرتُ إلى قول الله تعالى: "نحن قسمنا بينهم معيشتهم في الحياة الدنيا" فعلمتُ أن القسمة من عند الله فتركتُ الحسد عنّي.

السادسة: أني نظرتُ إلى الخلق يعادي بعضهم بعضًا ويبغي بعضهم بعضا ويقاتل بعضهم بعضًا ونظرتُ إلى قول الله تعالى: "إنّ الشيطان لكم عدوّ فاتخذوه عدوّا" فتركتُ عداوة الخلق وتفرغتُ لعداوة الشيطان وحده.

السابعة: أني نظرتُ إلى الخلق فرأيتُ كل واحد منهم يُكابد نفسه ويُذلّها في طلب الرزق حتى أنّه قد يدخل فيما لا يحلّ له فنظرتُ إلى قول الله تعالى: "وما من دابّة في الأرض إلا على الله رزقها" فعلمتُ أنّي واحدٌ من هذه الدوابّ، فاشتغلتُ بما لله عليّ وتركتُ ما ليَ عنده.

الثامنة : أنّي نظرتُ إلى الخلق فرأيتُ كلّ مخلوق منهم متوكلًا على مخلوق مثله؛ هذا على ماله وهذا على ضيعته وهذا على مركزه ونظرتُ إلى قول الله تعالى : "ومن يتوكّل على الله فهو حسبه" فتركتُ التوكّل على المخلوق واجتهدتُ في التوكّل على الله الخالق.
فقال الشيخ لتلميذه : بارك الله فيك، نِعم التلميذُ الصالحُ أنت.







رد مع اقتباس
قديم 11-07-2016, 09:42 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية محمود عبد الرسول
إحصائية العضو







  محمود عبد الرسول is on a distinguished road

محمود عبد الرسول غير متواجد حالياً

 


افتراضي


جزاك الله خيرا اخى







رد مع اقتباس
قديم 11-09-2016, 04:30 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عضو
إحصائية العضو






  هبه is on a distinguished road

هبه غير متواجد حالياً

 


افتراضي


الله
صحيح طالب صالح







رد مع اقتباس
إضافة رد
مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:20 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. 3oyon
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الزلزلة

مرحبا بزائرنا الكريم

لأننا نعتز بك .. نحن ندعوك للتسجيل معنا في مجتمعنا ولتكون أحد أفراد عائلتنا الودودة فهل ستقبل دعوتنا ؟ عملية التسجيل سهلة جدا ولن تستغرق من وقتك سوى أقل من دقيقة
Search the Web with WebCrawler