قصائد في العشق الإلهي-عمر ابن الفارض

::: اِلـهي اَسْكَنْتَنا داراً حَفَرَتْ لَنا حُفَرَ مَكْرِها، وَعَلَّقَتْنا بِاَيْدِي الْمَنايا في حَبائِلِ غَدْرِها، فَاِلَيْكَ نَلْتَجِيءُ مِنْ مَكائِدِ خُدَعِها، وَبِكَ نَعْتَصِمُ مِنَ الاْغْتِرارِ بِزَخارِفِ زينَتِها :::

العودة   منتديات الزلزلة للعلوم الروحانية > الأقــســـام الــعـــامــة > الشعر والخواطر

تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك


إضافة رد
قديم 11-04-2016, 03:32 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
طالب مجتهد
إحصائية العضو







  السيد ابويوسف is on a distinguished road

السيد ابويوسف غير متواجد حالياً

 


افتراضي قصائد في العشق الإلهي-عمر ابن الفارض


شربنا على ذكر الحبيب مدامةً…

*

شَرِبْنَا عَلَى ذِكْرِ الـحَبِيبِ مُدَامَــةً*********** سَكِرْنَا بِهَا مِنْ قَبْلِ أَنْ يُخْلَقَ الكَـرْمُ

لَهَا البَدْرُ كَأْسٌ وَهْـيَ شَمْسٌ يُدِيرُهَا*********** هِلاَلٌ وَكَمْ يَبْدُو إذَا مُزِجَتْ نَـجْـمُ

وَلَوْلاَ شَذَاهَا مَـا اهْتَدَيْتُ لِحَانِهَــا************ وَلَوْلاَ سَنَاهَا مَاتَصَوَّرَهَا الْـوَهْــمُ

وَلَمْ يُبْقِ مِنْهَا الـدَّهْرُ غَيْرَ حُشَاشَـةٍ*********** كَأَنَّ خَفَاهَا فِي صُدَورِ النُّهَـى كَتْـمُ

فَإِنْ ذُكِرَتْ فِـي الحَيِّ أَصْبَحَ أَهْلُـهُ*********** نَشَاوَى وَلاَ عَارٌ عَلَيْهِـمْ وَلاَ إِثْــمُ


وَمِنْ بَيْنِ أَحْشَاءِ الـدِّنَانِ تَصَاعَـدَتْ*********** وَلَمْ يَبْقَ مِنْهَا فِي الحَقِيْقَةِ إِلاَّ اسْــمُ

وَإِنْ خَطَرَتْ يَومْاً عَلَى خَاطِرِ امَرِئٍ************ أَقَامَتْ بِـهِ الأَفْرَاحُ وَارْتَحَلَ الـهَـمُّ

وَلَوْ نَظَرَ النُّدْمَانُ خَتْــمَ إِنَائِهَــا************ لأَسْكَرَهُمْ مِــنْ دُوْنِهَا ذَلِكَ الخَتْـمُ

وَلَوْ نَضَحُوا مِنْهَـا ثَرَى قَبْرِ مَيّـتٍ*********** لَعَادَتْ إِلَيْهِ الرُّوحُ وَانْتَعَشَ الجِسْـمُ

وَلَوْ طَرَحُوا فِـي فَيءِ حَائِطِ كَرْمِهَا************ عَلِيلاً وَقَدْ أَشْفَى لَفَارَقَـهُ الـسُّقْـمُ

وَلَوْ قَرَّبُوا مِـنْ حَانِهَا مُقْعَداً مَشَـى*********** وَيَنْطِقُ مِنْ ذِكْرَى مَذَاقَتِهَـا الـبُكْمُ

وَلَوْ عَبِقَتْ فِي الشَرْقِ أَنْفَـاسُ طِيبِهَا*********** وَفِي الغَرْبِ مَزْكُوْمٌ لَعَادَ لَهُ الـشَـمُّ

وَلَوْ خُضِبَتْ مِنْ كَأْسِـهَا كَفُّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّ ّّّّّّّّّّ لاَمِسٍ*********** لَمَا ضَلَّ فِي لَيْلٍ وَفِي يَدِهِ النَّـجْـمُ

وَلَوْ جُلِيَتْ سِرّاً عَـلَى أَكْمَهٍ غَــدًا*********** بَصِيراً وَمِنْ رَاوُوِقهَا تَسْمَعُ الصُـمُّ

وَلَوْ أَنَّ رَكْباً يَمَّمُوا تُرْبَ أَرْضِـهَـا*********** وَفِي الرَّكْبِ مَلْسُوعٌ لَمَا ضَرَّهُ السُّمُّ

وَلَوْ رَسَمَ الرَّاقِي حُرُوفَ اسْمِهَا عَلَى************ جَبِينِ مُصَابٍ جُنَّ أَبْرَأَهُ الـرَّسْــمُ

وَفَوْقَ لِوَاءِ الجَيْشِ لَـوْ رُقِمَ اسْمُهَـا*********** لأَسْكَرَ مَنْ تَحْتَ الِلّوَا ذَلِكَ الـرّقْـمُ

تُهَذّبُ أَخْلاَقَ النَّدَامَـى فَيَهْتَـــدِي*********** بهَا لِطَرِيقِ العَزْمِ مَنْ لاَ لَـهُ عَـزْمُ

وَيَكْرُمُ مَنْ لَمْ يَعْرِفِ الجُـودَ كُفُّـهُ************* وَيَحْلُمُ عِنْدَ الغَيْظِ مَنْ لاَ لَـهُ حِلْـمُ

وَلَوْ نَالَ فَدْمُ القَــــوْمِ لَثْمَ فِدَامِهَا************ لأَكْسَبَهُ مَـعْـنـى شَمَائِلِـهَا اللَثْمُ

يَقُولُونَ لِي صِفْهَا فَأَنْتَ بِوَصْفِهَــا************ خَبِيْرٌ أَجَـلْ عِنْدِي بِأَوْصَافِهَا عِلْمُ

صَفَاءٌ وَلاَ مَاءٌ وَلُطْفٌ وَلاَ هَــوًا************* وَنُورٌ وَلاَ نَارٌ وَرُوحٌ وَلاَ جِـسْـمُ

تَقَدَّمَ كُــلُّ الكَــائِنَاتِ حَدِيْثُهَــا*** ******* قَدِيماً وَلاَ شَكْلٌ هُنَاكَ وَلاَ رَسْــمُ

وَقَامَتْ بِهَـا الأَشْيَاءُ ثَــمَّ لِحِكْمَـةٍ*********** بِهَا احْتَجَبَتْ عَنْ كُلِّ مَنْ لاَ لَهُ فَهْمُ

وَهَامَتْ بِهَا رُوحِي بِحَيْثُ تَمَازَجَا اتْـ********** تِـحَــادا وَلاَ جِـرْمٌ تَخَلَّلَهُ جِرْمُ

فَخَمْرٌ وَلاَ كَـــرْمٌ وآدَمُ لِـي أَبٌ************ وَكَرْمٌ وَلاَ خَمْرٌ وَلِـــي أُمُّهَا أُمُّ

وَلُطْفُ الأَوَانِي فــي الحَقِيقَة تَابِعٌ************* لِلُطْفِ المَعَانِي وَالمَعَانِي بِهَا تَنْمُـو

وَقَــدْ وَقَعَ التَّفْرِيقُ وَالكُـلُّ وَاحدٌ************* فَأَرْوَاحُنَا خَمْرٌ وَأَشْبَاحُنَـا كَــرْمُ

وَلاَ قَبْلَهَا قَـبْـلٌ وَلاَ بَـعْدَ بَعْدِهَـا************ وَقَبْلِيَّةُ الأَبْعَادِ فَهْـــيَ لَهَاحَتْـمُ

وَعَصْرُ المَدَى مِنْ قَبْلِهِ كَانَ عَصْرُهَا*********** وَعَهْدُ أَبِينَا بَعْدَهَا وَلَهَــا اليُتْـمُ

مَـحَاسِـنُ تَهْدِي المَادِحِينَ لِوَصْفِهَا************ فَيَحْسُنُ فِيهَا مِنْهُمُ النَّثْرُ وَالنَّـظْـمُ

وَيَطْرَبُ مَـنْ لَمْ يَدْرِهَا عِنْدَ ذِكْرِهَا************* كَمُشْتَاقِ نُعْمٍ كُلَّمَا ذُكِـرَتْ نُـعْـمُ

وَقَالُوا شَرِبْتُ الإِثْـمَ كَـلاَّ وَإِنَّمَـا************* شَرِبْتُ التِي فِي تَرْكِهَا عِنْدِيَ الإِثْمُ

هَنِيئاً لاهْلِ الدَّيْرِ كَـمْ سَكِرُوا بِهَـا************ وَمَا شَرِبُوا مِنْهَا وَلَكِنَّهُـمْ هَمُّــوا

وَعِنْدِي مِنْهَا نَشْوَةٌ قَـبْـلَ نَشْأَتِـي************ مَعِي أَبَداً تَبْقَى وَإِنْ بَلِيَ العَظْــمُ

عَلَيْكَ بِهَا صِرْفاً وَإِنْ شِئْتَ مَزْجَهَا************** فَعَدْلُكَ عَنْ ظَلْمِ الحَبِيْبِ هُـوَ الظُّلْمُ

فَدُونَكَهَا فِي الحَانِ وَاسْتَجْلِهَا بِــهِ************* عَلَى نَغَمِ الأَلْحَانِ فَهْيَ بِهَـا غُنْـمُ

فَمَا سَكَنَتْ وَالْهَمُّ يَوْمـًا بِمَوْضِـعٍ************* كَذلِكَ لَمْ يَسْكُنْ مَعَ النَّغَـمِ الغَــمُّ

وَفِي سَكْرَةٍ منْهَا وَلَـوْ عُمْرَ سَاعَةٍ************** تَرَى الدَّهْرَ عَبْداً طَائِعاً وَلَكَ الحُكْمُ

فَلاَ عَيْشَ فِي الدُّنْيَا لِمَنْ عَاشَ صَاحِيًا*********** وَمَنْ لَمْ يَمُتْ سُكْرا بِهَا فَاتَهُ الحَزْمُ

عَلَى نَفْسِهِ فَلْيَبْكِ مَنْ ضَـاعَ عُمْرُهُ************* وَلَيْسَ لَهُ فِيهَا نَصِيبٌ وَلاَ سَهْــمُ

* * *

قلبي يحدثني…

قَلْــبِي يُــحَدِّثُنِي بِأَنَّكَ مُتْلِفِـي************* رُوحِي فِدَاكَ عَــرَفْتَ أَمْ لَمْ تَعْرِفِ

لَمْ أَقْضِ حَقَّ هَوَاكَ إِنْ كُنْتُ الّـذِي************ لَــمْ أَقْضِ فيهِ أَسًى وَمِثْلِيَ مَنْ يَفِي

مَا لِـي سِوَى رُوحِي وَبَاذِلُ نَفْسِهِ************** فِي حُبِّ مَــنْ يَهْوَاهُ لَيْسَ بِمُسْرِفِ

فَلَئِنْ رَضِيتَ بِهَــا فَقَدْ أَسْعَفْتَنِي************** يَــا خَيْبَةَ المَسْعَى إِذَا لَمْ تُسْعِــفِ

يَـا مَـانِعِي طِيبَ المَنَامِ وَمَانِحِي************** ثَـوْبَ الْسَّقَامِ بِــهِ وَوَجْدِي المُتْلِفِ

فَـالـوَجْدُ بَاقٍ وَالوِصَالُ مُمَاطِلِي************** وَالـصَّـبْـرُ فَــانٍ وَاللِّقَاءُ مُسَوِّفِي

عَطْفًا عَـلَى رَمَقِي وَمَا أَبْقَيْتَ لِي************** مِنْ جِسْمِيَ المُضْنَى وَقَلْبِي المُدْنَـفِ

لَـمْ أَخْلُ مِنْ حَسَدٍ عَلَيْكَ فَلاَ تُضعْ************* سَـهَــرِي بِتَشْنِيِع الخَيَالِ المُرْجِفِ

وَاسْأَلْ نُجُومَ الليلِ هَلْ زَارَ الكَرَى************** جَفْنِي وَكَيْفَ يَزُورُ مَنْ لَـمْ يَعْرِفِ

لاَ غَرْوَ إِنْ شَحَّتْ بِغُمْضِ جُفُونِهَا************** عَيْنِي وَسَــحَّتْ بِالدُّمُوعِ الـذُّرَّفِ

وَبِمَا جَرَى فِي مَوْقِفِ التَّوْدِيعِ مِنْ************** أَلمِ النَّوَى شَاهَدْتُ هَــوْلَ المَوْقِفِ

إِنْ لَـمْ يَكُنْ وَصْلٌ لَدَيْكَ فَعِدْ بـِهِ************** أَمَلِي وَمَاطِلْ إِنْ وَعَــدْتَ وَلاَ تَفِي

فَالمَطْلُ مِنْكَ لَــدَيَّ إِنْ عَزَّ الوَفَا************** يَحْلُو كَـــوَصْلٍ مِنْ حَبِيبٍ مُسْعِفِ

أَهْفُو لأَنْفَــاسِ الـنَّـسِـيمِ تَعِلَّةً************* وَلِوجْــهِ مَــنْ نَقَلَتْ شَذَاهُ تَشَوُّفِي

فَـلَـعَـلَّ نَارَ جَوَانِحِي بِهُبُوبِهـا************* أَنْ تَـنْـطَـفِـي وَأَوَدُّ أَنْ لاَ تَنْطَفِي

يَــا أَهْلَ وُدِّيَ أنْتُمُ أَمَلِي وَمَـنْ************** نَـادَاكُمُ يَــا أَهْــلَ وُدِّي قَدْ كُفِي

عُودُوا لِمَا كُنْتُمْ عَلَيْهِ مِــنْ الوَفَا************** كَــرَمــًا فإِنِّيَ ذَلِكَ الخِـلُّ الوَفِى

وَحَـيَـاتـكُمْ وَحَيَاتِكُمْ قَسَماً وَفِي************** عُـمْـرِي بِـغَـيْرِ حَيَاتِكُمْ لَمْ أَحلِفِ

لَـوْ أَنَّ رُوحِي فِـي يَدِي وَوَهَبْتُهَا************* لِـمُـبَـشِّـرِي بِقُدُومِكُمْ لَـمْ أُنْصِفِ

لاَ تَحْسَبُونِي فِـي الهَوَى مُتَصَنِّعاً************** كَـلَـفِـي بِـكُـمْ خُلُقٌ بِغَيْـرِ تَكَلُّفِ

أَخْـفَـيْـتُ حُبَّكُمُ فَأَخْفَانِي أَسـىً************* حَـتَّـى لَـعَمْرِي كِدْتُ عَـنِّي أَخْتَفِي

وَكَـتَـمْـتُـهُ عَنَّي فَـلَـوْ أَبْدَيْتُهُ************* لَوَجَدْتُهُ أَخْـفَــى مِنَ اللُّطْفِ الخَفِي

وَلَـقَـدْ أَقُولُ لِمَنْ تَحَرَّشَ بِالْهَوَى************** عَـرَّضْـتَ نَفْسَـكَ لِلْبَـلاَ فَاسْتَهْدِفِ

أَنْــتَ القَتِيلُ بِــأَيِّ مَنْ أَحْبَبْتَهُ************* فَاخْتَرْ لِنَفْسِكَ فِي الهَوَى مَنْ تَصْطَفِي

قُــلْ لِلْعَذُولِ أَطَلْتَ لَوْمِي طَامِعاً************* أَنَّ المَـــلاَمَ عَنِ الهَوَى مُسْتَوْقِفِي

دَعْ عَنْكَ تَعْنِيفِي وَذُقْ طَعْمَ الْهَوَى************** فَـــإِذَا عَشِقْتَ فَبَعْــدَ ذِلكَ عَنِّفِ

بَرِحَ الْخَفَاءُ بِحُبَّ مَنْ لَوْ فِي الدُّجَى************* سَـفَـرَ اللِّثَامَ لَقُلْــتُ يَا بَدْرُ اخْتَفِ

وَإِنِ اكْتَفَى غَيْرِي بِطَيْــفِ خَيَالِهِ************* فَــأَنَـا الّــذِي بِوِصَالِهِ لاَ أَكْتَفِي

وَقْفــًا عَلَيْهِ مَحَبَّتِي وَلِــمِحْنَتِي************* بِأَقَــلَّ مِــنْ تَلَفِي بِـهِ لاَ أَشْتَفِي

وَهَـــوَاهُ وَهْوَ أَلِيَّتِي وَكَفَى بِـهِ************* قَسَمـــًا أَكَـادُ أُجِلُّهُ كَالْمُصْحَفِ

لَوْ قَالَ تِيهًا قِفْ عَلَى جَمْرِ الغَضَا************** لَــوَقَفْتُ مُمْتَثِلاً وَلَـــمْ أَتَوَقَّفِ

أَوْ كَانَ مَنْ يَرْضَى بِخَدِّي مَوْطِئـًا************* لَوَضَعْتُهُ أَرْضـــًا وَلَمْ أَسْتَنْكِفِ

لاَ تُنْكِرُوا شَغَفِي بِمَا يَرْضَـى وَإِنْ************* هُـــوَ بِالوِصَالِ عَليَّ لَمْ يَتَعَطَّفِ

غَلَبَ الهَوَى فَأَطَعْتُ أَمْـرَ صَبَابَتِي************ مِنْ حَيْثُ فِيهِ عَصَيْتُ نَهْيَ مُعَنِّفِـي

مِنّي لَــهُ ذُلُّ الخُضُوعِ وَمِنْهُ لِي************** عِـــزُّ المَنُوعِ وَقُوَّةُ المُسْتَضْعِفِ

أَلِفَ الصُّدُودَ وَلِــي فُؤادٌ لَمْ يَزَلْ************** مُــــذْ كُنْتُ غَيْرَ وِدَادِهِ لَمْ يَأْلَفِ

يَـامَــا أُمَيْلَحَ كُلَّ مَا يَرْضَى بِهِ************** وَرُضَـابُــهُ يَاما أُحَيْلاَهُ بِـفِـي

لَوْ أَسْمَعُوا يَعْقُوبَ ذِكْــرَ مَلاَحَةٍ************** فِي وَجْهِهِ نَسِــيَ الجَمَالَ اليُوسُفِي

أَوْ لَــوْ رآهُ عَائِدًا أَيُّوبُ فِــي************** سِنَةِ الكَرَى قِدَمـًا مِنَ البَلْوَى شُفِي

كُــــلُّ البُدُورِ إِذَا تَجَلَّى مُقْبِلاً************** تَصْبُو إِلَيْهِ وَكُلُّ قَــــدٍّ أَهْيَفِ

إِنْ قُلْتُ عِنْدِي فِيكَ كُــلُّ صَبَابَةٍ************** قَالَ المَلاَحَةُّ لِـي وَكُلُّ الحُسْنِ فِي

كَمَلَتْ مَحَاسِنُهُ فَــلَوْ أَهْدَى السَّنَا************** لِلبَدْرِ عِــنْــدَ تَمَامِهِ لَمْ يُخْسَفِ

وَعَلَــى تَفَنُّنِ وَاصِفِيهِ بِحُسْنِــهِ************* يَفْنَى الزَّمَانُ وَفِيهِ مَا لَمْ يُوصَـفِ

وَلَقَـــدْ صَرَفْتُ لِحُبِّهِ كُلِّي عَلَى************** يَدِ حُسْنِهِ فَحَمِدْتُ حُسْـنَ تَصَرُّفِي

فَالعَيْنُ تَهْوَى صُورَةَ الحُسْنِ الّتِـي************* رُوحِي بِهَا تَصْبُو إِلى مَعْنًى خَفِي

أَسْــعِــدْ أُخَيَّ وَغَنِّنِي بِحَديِثِهِ************** وَانْثُرْ عَلَـى سَمْعِي حُلاَهُ وَشَنِّفِ

لأَرَى بِعَيْنِ السَّمْعِ شَاهِدَ حُسْنِــهِ************* مَعْنًى فَأَتْحِفْنِي بِـــذَاكَ وَشَرِّفِ

يَا أُخْــتَ سَعْدٍ مِنْ حَبِيبِي جِئْتِنِي************* بِــرِسَـالَــةٍ أَدَّيْتِهَا بِتَلَطُّـفِ

فَسَمِعْتُ مَا لَمْ تَسْمَعِي وَنَظَرْتُ مَا************** لَمْ تَنْظُرِي وَعَرَفْتُ مَا لَمْ تَعْرِفِي

إِنْ زَارَ يَوْمــًا يَا حَشَايَ تَقَطَّعِي************** كَلَفـًا بِهِ أَوْ سَارَ يَا عَيْنُ اذْرِفِي

مَا لِلنَّوَى ذَنْبٌ وَمَنْ أَهْوَى مَعِـي************** إِنْ غَابَ عَنْ إِنْسَانِ عَيْنِي فَهْوَ في


عمر ابن الفارض


منتديات,الزلزلة,للعلوم,الروحانية,تعلم,الروحانيات,مجربات,علاجية,روحانية,عضوية,النفسية,علوم,الطاقة,دروس,تعلم,الروحانيات,العلاج ,السحر,المس,الكشف

منتديات,الزلزلة,للعلوم,الروحانية,تعلم,الروحانيات,مجربات,علاجية,روحانية,عضوية,النفسية,علوم,الطاقة,دروس,تعلم,الروحانيات,العلاج ,السحر,المس,الكشف








قديم 11-04-2016, 04:45 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
طالب مجتهد
إحصائية العضو








  عمرمخمد is on a distinguished road

عمرمخمد غير متواجد حالياً

 


افتراضي


احسنت النشر اخي







رد مع اقتباس
قديم 11-06-2016, 08:56 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
طالب مجتهد
إحصائية العضو







  مرابط is on a distinguished road

مرابط غير متواجد حالياً

 


افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما
لا ينطق بها الا من شرب ولا يتلذذ بها إلا من ذاق







رد مع اقتباس
قديم 11-06-2016, 09:50 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية محمود عبد الرسول
إحصائية العضو







  محمود عبد الرسول is on a distinguished road

محمود عبد الرسول متواجد حالياً

 


افتراضي


جزاك الله خيرا اخى







إضافة رد
مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة



المواضيع المتشابهه للموضوع : قصائد في العشق الإلهي-عمر ابن الفارض
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لكي تكون محترف الطيب أحمد بن إدريس الدروس الروحانية للطلاب المبتدئين 77 اليوم 12:30 AM
العشق الروحاني /ج1 احمد فراء الدين فوائد ومجربات الاخ احمد فراء الدين 23 12-11-2016 01:18 PM
هَدْيه صلى الله عليه وسلم فى عِلاج العشق ابو إسلام السنه النبويه الشريفة والاحاديث الصحيحة 1 05-07-2016 03:50 AM

Bookmark and Share


الساعة الآن 01:43 PM

Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الزلزلة
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

Security team

اختصار الروابط

مرحبا بزائرنا الكريم

لأننا نعتز بك .. نحن ندعوك للتسجيل معنا في مجتمعنا ولتكون أحد أفراد عائلتنا الودودة فهل ستقبل دعوتنا ؟ عملية التسجيل سهلة جدا ولن تستغرق من وقتك سوى أقل من دقيقة
Search the Web with WebCrawler
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115