سعيد وفلورندا قصة مبكية عن مجد ضائع
قديم 12-30-2016, 07:09 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو
إحصائية العضو






  هبه is on a distinguished road

هبه غير متواجد حالياً

 


افتراضي سعيد وفلورندا قصة مبكية عن مجد ضائع


تحكي احداث قصة الذكرى عن غرناطة اخر مدن العربية التي احتلها الغرب حيث كان يحكمها بني الاحمر تتحدث هذه الفكرة عن وقوف ابو عبدالله اخر ملوك غرناطة بعد ان احتلوا قصر الحمراء ودمروا المدينة وكان يبكي وينظر الى ملكه الذاهب المندثر الزائل .


بعد ان ركب ابو عبدالله السفينة التي كانت بانتظاره لاخذه الى افريقيا بقى مجموعة كبيرة من المسلمين بالاندلس فجمعوهم جميعهم واخذوهم الى ميدان القتل فاحرقوا بعضهم وقتلوا الاخرين واستحيوا نسائهم فلما يبقوا على احد منهم بالاندلس فحولوا كل المساجد الى كنائس ودمروا المدينة .



بطل القصة هو (سعيد) بن يوسف بن أبي عبد الله آخر فتى من سلالة بني الأحمر ، عاش في أفريقيا وكان يتوق أن يرى ُملك الأجداد ، وبالفعل هاهو قد رحل ليستكشف ملك أجداده في الأندلس ، بعد 24 سنة من رحيل جده أبو عبد الله الصغير عائدا مغلوبا إلى أفريقيا ..،،



رغب سعيد في رؤية بلد ابائه واجداده الاندلس وفي رؤية قبورهم وزيارة معالمهم القديمة وقصر الحمراء ولكنه لم يكن يستطيع السفر فكانت هناك خلفه امراة عجوز كان يرعاها فبعد ان توفيت المراة سافر سعيد على احدى المراكب متوجها الى الاندلس لزيارة عالمه السابق .



بعد ان وصل سعيد للاندلس وراها بجمالها وابداعها الجميل وراى معالمها القديمة والمساجد التي تحولت الى كنائس ومعالمها التي لم يزرها احد او يعتني احد بها فراها قد تغيرت بشكل كامل واختلاف الاماكن والحضارة باكملها وبدلا من سماعه للاذان اصبح يسمع صوت النواقيس التي تدق وتقرع .


في احد الايام بينما كان سعيد يتجول في ارجاء المدينة يبحث عن ملجا يلتجا اليه لكي يبيت فيه وياخذ فيه راحته فاذا به عند باب قصر كبير واذا به يفتح واذا بفتاه تخرج من الباب فوقفت ورفعت غطائها فسالته اانت غريب على هذا البلد فاجابها نعم وانني ابحث عن مكان التجا اليه فقالت له الحق بي فاخذته الى مكان يلتجا اليه وقد كان اسم هذه الفتاة فلورندا .


قام سعيد بزيارة الى مقابر بني الاحمر ملوك وعظماء بني الاحمر وكان يبكي بكاءا شديدا على قبورهم فراته فلورندا فسالته لماذا انت تبكي فقال لها انني ابكي على عظماء قومي وملوكي فقالت له ابكي فلربما تستطيع ان تروي قبورهم بعدما لم يكن احدا يبكي عليها او يرويها بدموعه وبعدها قالت له اتريد ان تتعرف وترى معالمكم القديمة واثاركم فاجابها بنعم وكان يريد مشاهدة هذه الاثار والمعالم .


بعد ان اتم سعيد جولاته بالمدينة مع فلورندا لم يبق له الا زيارة قصر الحمراء اي منزله القديم الذي كان يعيش فيه مع عائلته واهله فبينما كان يتجول اذ وصل الى ساحة كبيرة فيها اربعة ابواب فعرف بانها غرف وحجرات الامراء والاميرات وعندما وصل الى احد ابواب الغرف قرا الاسم المكتوب عليها فصرخ وقال ابي واغمي عليه ثم استعاد الامير وعيه بعد ساعة تقريبا وكانت فلورندا واقفة هناك فقالت له لماذا كنت تكتم سرك حتى الان فحدثها بالامر .


بعد فترة من لقاء سعيد مع الفتاة الاسبانية فلورندا اعترف لها سعيد بحبه لها وانه ينوي الزواج بها فقالت له اتحلم بحب بعيد المنال فانت من ديانة وانا من ديانة اخرى فانت مسلم وانا مسيحية فان عاداتنا لا تسمح لنا بالزواج من غيرنا البعض بالبعض فضل سعيد متمسكا بها فقالت بانها لن تنساه مدى حياتها .

وكان الدون رودريكو يحب فلورندا قد حاول التقرب منها فأبت أن تصغي إليه وقالت له : إنني لا أتزوج ابن قاتل أبي. فترك ذلك لوعة كامنة في نفسه ، فلما رآها يوما تسير مع الشاب العربي ، دبر مؤامرة للشاب.. ليساق ذليلاً مهاناُ متهما إياه بمحاولة إغراء فتاة مسيحية بترك دينها .

تم القاء القبض على سعيد وتوجهوا به الى المحاكمة فالقوا عليه العديد من التهم ومن بينها التحرش بالفتاة الاسبانية وحبه لها واغرائها بترك دينها .
سأله رئيس المحكمة عن التهمة فأنكرها .

فلم يحفل بإنكاره ، وقال له انه لا يدل على براءتك إلا أمر واحد ، وهو أن تترك دينك وتأخذ بدين المسيح .

فطار الغضب في دماغه وصرخ صرخة دوت بها أرجاء القاعة

وقال:

في أي كتاب من كتبكم وفي أي عهد من عهود أنبياءكم ورسلكم أن سفك الدم عقاب الذين لا يؤمنون بإيمانكم ولا يدينون بدينكم ؟

من أي عالم من عوالم الأرض أو السماء أتيتم بهذه العقول بأن الشعوب تساق إلى الإيمان سوقا وان العقائد تسقى كما يسقى الماء والخمر؟

أين العهد الذي قطعتموه على أنفسكم يوم وطئت أقدامكم هذه البلاد إن تتركونا أحرارا في عقائدنا ومذاهبنا وأن لا تؤذونا في عاطفة من عواطف قلوبنا ، ولا في شعيرة من شعائر ديننا ؟

نعم إن العهود التي تكون بين الأقوياء والضعفاء إنما هي سيف قاطع في يد الأولين وغل ملتف على أعناق الآخرين ، فلا أقال الله عثرة البلهاء ولا أقرَّ عيون الأغبياء .

اسفكوا من دماءنا ما شئتم واسلبوا من حقوقنا ما أردتم واملكوا علينا مشاعرنا وعقولنا حتى لا ندين إلا بما تدينون ولا نذهب إلا حيث تذهبون فقد عجزنا عن أن نكون أقوياء فلابد آن ينالنا ما ينال الضعفاء .

ثم حاول الاستمرار في حديثه فقاطعه الرئيس و أمر أن يساق إلى ساحة الموت التي هلك فيها من قبله عشرات الآلاف من المسلمين قتلا وحرقا. فسيق إليها واجتمع الناس حول مصرعه رجالا ونساء ، وما هي إلا غمضة وانتباههحتى سقط الرأس يتدحرج على الارض .

يرى المار اليوم بجانب مقبرة بني الأحمر في ظاهر غرناطة قبرا جميلا مزخرفا هو قطعة واحدة من الرخام الأزرق الصافي قد نحتت في سطحها حفرة جوفاء تمتلئ بماء المطر فيهوي إليها الطير في أيام الصيف الحار فيشرب منها ، ونقشت على ضلع من أضلاعها هذه السطور :

(هذا قبر آخر بني الأحمر من صديقته الوفية بعهده حتى الموت فلورندا فيليب )







رد مع اقتباس
قديم 12-30-2016, 07:18 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية محمود عبد الرسول
إحصائية العضو







  محمود عبد الرسول is on a distinguished road

محمود عبد الرسول غير متواجد حالياً

 


افتراضي


جزاكم الله خيرا وعلما







رد مع اقتباس
قديم 02-01-2017, 05:32 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
https://up.harajgulf.com/do.php?img=1512851
إحصائية العضو








  أبو نور الجزائري is on a distinguished road

أبو نور الجزائري غير متواجد حالياً

 


افتراضي


بارك الله فيك وجزاك الله خير الجزاء







رد مع اقتباس
إضافة رد
مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع : سعيد وفلورندا قصة مبكية عن مجد ضائع
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اللمعة في خصائص الجمعة * 1 ابو إسلام السنه النبويه الشريفة والاحاديث الصحيحة 3 02-10-2017 07:27 PM
الجزء الخامس والاخير حمدان ابو احمد ويوسف القصص القصيرة والطويلة 4 10-28-2016 01:08 PM
السيدة عائشة المنوبية تلميذة أبو الحسن الشاذلي وأبو سعيد الباجي رمزي قصص الصحابة والخلفاء الراشدين 2 10-08-2016 10:34 PM
اللمعة في خصائص الجمعة * 4 ابو إسلام السنه النبويه الشريفة والاحاديث الصحيحة 2 09-02-2016 11:20 PM
اللمعة في خصائص الجمعة * 7 ابو إسلام السنه النبويه الشريفة والاحاديث الصحيحة 2 09-02-2016 11:18 PM

الساعة الآن 07:43 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. 3oyon
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الزلزلة

مرحبا بزائرنا الكريم

لأننا نعتز بك .. نحن ندعوك للتسجيل معنا في مجتمعنا ولتكون أحد أفراد عائلتنا الودودة فهل ستقبل دعوتنا ؟ عملية التسجيل سهلة جدا ولن تستغرق من وقتك سوى أقل من دقيقة
Search the Web with WebCrawler